البحث في المجلة العنوان نشأة المقالة النقدية في الادب السعودي رقم السنة : الأولى
أختر نوع البحث المؤلف محمد عبدالرحمن الشامخ التنصنيف بحوث رقم العدد : العدد الأول
الاعداد السابقة

تتبّع الباحث ظهور المقالة النقدية في الأدب المنشور في المملكة العربية السعودية، وهدف إلى بيان اتجاهاتها وطروحاتها وكتابها، وقد رجع إلى المقالات والكتب المتصلة بالموضوع، وقد استهل بتناول عناية صحافة البلاد بالنشاط الأدبي منذ العقد الثالث من هذا القرن، ثم ظهور المعالجات النقدية في الكتب الأدبية مثل: أدب الحجاز الذي جمعه محمد سرور الصبان سنة 1344هـ/ 926، وكتاب خواطر مصرحة لمحمد حسن عواد الصادر سنة 1925، وصورت الحركة الأدبية الجديدة في مراحلها الأولى، فتنوولت كتابات لمحمد حسن عواد وحللت ولحظ أن ما فيها من أحكام نقدية جنحت للغموض والتعميم والانسياق وراء المعاصرة، وعندما صدرت جريدة: صوت الحجاز في أوائل العقد الرابع من هذا القرن نشر الأدباء الشباب فيها إنتاجهم وأخذوا يتراشقون بألسنة حداد، وحفل العقد الرابع من هذا القرن إجمالاً بالمعارك الأدبية لدوافع ذاتية أكثر منها أدبية، وفي العقد الخامس من القرن ظهرت معالجات نقدية أكثر موضوعية ومن أصحابها حسين سرحان الذي اتخذ لنفسه منهجًا نقديًا بناء يتلمّس الأصالة في الأدب، ويبحث عن عناصر الصدق الفني فيه، وكان يرى ربط الأدب بالحياة على أن يستوحوا الحياة التي يعيشونها، والطبيعة التي يستظلون بظلها، ويعد الباحث عمل السرحان النقدي أكثر إيجابية وأقرب إلى طبيعة البناء مقارنة بمحمد حسن عواد، ومحمد بياري، ومحمد عرب، وأحمد السباعي، ثم تطرق الكاتب لما صدر في هذه الفترة من دراسات نقدية تناولت بعض القضايا المتصلة بتاريخ الأدب العربي لحمد الجاسر، وفي أوائل العقد الخامس من هذا القرن ظهرت معالجات نقدية ركّزت على الجوانب الفنية الجمالية في الأدب لحمزة شحاتة، وعبدالله عريف، وخلص الكاتب إلى أن المقالة النقدية في المملكة قد مرّت بمرحلتين الأولى اتسمت بالنقد الهجومي الثانية بالنقد الأكثر نضجًا وموضوعية.